أعترف … هنا هزمت

أعترف .. هنا هزمت

 

كنت قويه, لايعجبني العجب

أخوض المعارك ولا يهزمني أحد

الكل يشير لي بالبنان

هذه قويه لم تهزم أبدا ً أبد

لم أفكر مجرد تفكير أن تتحداني فتاة ولا ولد

لكن … !!!!!!

 

ماذا حدث ؟؟؟ 

 

ظهر شامخا ًلايبالي بأحد

ظهر كالنخلة الباسقة لايهزه شيء

مغرور … وما أجمل الغرور

مع أني لاأحب الغرور ومازلت لا أحبه

 لكنه حاله شاذة

تحداني

قبلت التحدي

وخضت المعركة

وياليتني لم أقبل

كم أبهرني بأسلوبه … بطريقة حديثه

بكتاباته

بحثت عن مثيل له

عن مثيل لكتاباته

لكني لم أجد مايضاهي روعة ما يكتب

 

آ آ آ ه هنا أعترف

 

هزمني … مع أني كنت قوية … لكنه كان الأقوى

كم أحببته

وسأظل أحبه إلى الأبد

ملك قلبي وروحي وكل ذرة في كياني

أعترف

هزمت

وقعت في حبه

ويا ليتني لم أهزم

 

بقلم / إبنة العم  

 

صــراحة, انا أعجبتني الخاطرة هذه

يمكن, لأن الكاتبة عمرها 17 سنة…!

حبيت انزلها في السبيس.. ومازال لـ قلمها … بقية

ســـــــــــــلام

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s