رحل … وأصبحت حياتي لاتطاق

رحل … وأصبحت حياتي لاتطاق

 

وبعد غياب طويل

اليوم سيعود …  وسأراه

آه ه ه ما أصعب هذه اللحظات

تخنقني العبرات

وأحس بوخز في قلبي

كلما تذكرت بأنني سألقاه

آآآه ما عساي ان اقول

 أحبه وهو يحبني

وكلانا يظهر غير ذلك

قربت ساعة اللقاء

خفقان قلبي في ازدياد

أيها القلب المجنون أهدأ قليلا ً

ماذا دهاك

أخشى أن يعلم من حولي عن حبي

ويكشف أمري فأنهار

أرجوك أهدأ

لا محاله

فالشوق يقتلني

والحنين يكاد يغرقني

عجباً…  

ألهذا الحد أسرني

فمنذ صغري و خيالك يراودني

وذكراك تعاودني

وبالرغم من زحمة أحلامي 

 الا أنني لم أنساك 

أريدك ولا أجدك

أناديك ولا تجاوبني

أبحث عنك ولا ألقاك

حلمي ومناي أن أراك

أأعترف لك أنني

أهواك أهواك

هنا أقف صامته عاجزة عن الكلام

صمتي ليس ضعفا ً وإنما خجلا ً

هكذا علمتني الحياة

أحبك

وسيبقى حبك دفينا ً في قلبي

هكذا عشت أحبه

وسأموت كذلك

 …

بقلم / ابنة العم

 …

ســــــــــــلام

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

2 Responses to رحل … وأصبحت حياتي لاتطاق

  1. voix says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
     
    اهلا كيفك ان شاء الله تكون تمام

  2. NaDeR says:

    وعليكم الســـلام ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله, كل شي تمام
    :)…
     

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s