إن يسألوكِ

 إن يسألوكِ
 حبيبتي . إن يسألوكِ عني يوماَ ، فلا تفكري كثيرا 
حبيبتي . إن يسألوكِ عني يوماَ ، فلا تفكري كثيرا 
  قولي لهم بكل كبرياء
يحبني .. يحبني كثيرا
صغيرتي إن عاتبوكِ يوماَ كيف قصصت شعرك الحريرا 
وكيف حطمت ِ إناءَ طيبٍ من بعدما ربيته ِ شهورا 
  وكان مثل الصيف في بلادي يوزع الظلال و العبيرا
قولي لهم
 أنا قصصت شعري لأن من أحبه , يحبه قصيرا 
  أميرتي . إذا معا رقصنا على الشموع لحننا الأثيرا 
  وحوّل البيان في ثوانٍ وجودنا أشعةً و نورا 
  و ظنك ِ الجميع في ذراعي فراشة تهم أن تطيرا 
  فواصلي رقصك في هدوء و اتخذي من أضلعي سريرا 
و تمتمي بكل كبرياء 
 يحبني … يحبني كثيرا 
حبيبتي . إن أخبروك أني لا أملك العبيد و القصورا 
  وليس في يدي عقد ماس ٍ به أحيط جيدكِ الصغيرا 
  قولي لهم بكل عنفوان ياحبي الأول والأخيرا
 قولي لهم 
 كفاني بأنه يحبني كثيرا 
  حبيبتي يألف يا حبيبتي حبي لعينيك أنا كبير 
وسوف يبقى دائما كبيرا


كم أنت رائع يا نزار
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

2 Responses to إن يسألوكِ

  1. jawaher says:

     
    و انا أضم صوتي لك
     
    " كم انت رائع يا نزار "

  2. NaDeR says:

    شكرا جوجو

    واللي معجبني في نزار

    خياله الواسع
    لغة عربية قوية ولذيذة
    عواطف واضحة في النص … وكلها ايجابية

    تحية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s