من الأمور التي تضايقني

اهلين

من الأمور التي تضايقني
الحكم الذي صدر على مغتصبي بنت القطيف
حيث حكم على كل منهم بـ السجن من 5 إلى 3 سنوات
لو قارنا بين حجم الجريمة والحكم, لنظرنا بخسا في حق المرأة
لماذا..؟
لان المرأة كانت على وشك الزواج, وبهذا دمروا حياتها للأبد
بينما المجرمين, فيكفي ان يقوموا بحفظ القرآن في السجن, لكي يقضوا فقط نصف المدة …!!!؟
بمعنى, من حكم عليه بـ 3 سنوات, سيخرج بعد سنة ونصف لو حفظ القرآن كاملا
هل تعادل هذه المحكومية حجم الجريمة..؟
أترك الأمر للمواطن لكي يحكم
ولكن, ماذا لو كانت هذه الفتاة هي ابنة القاضي, او قريبته..؟
هل سيحكم بنفس العقوبة..؟

من الأمور التي تضايقني

التخلف الفكري الموجود في السعودية

والذي شئنا ام امبينا, متغلل للأعماق
حيث فئات كثيرة من المجتمع, وبعضها يتملك سلطات حكومية
ما زال جاهل فكريا
حتى لو كان يملك شهادة جامعية
والسبب برأيي
قلة قرآته واطلاعه


من الأمور التي تضايقني

التخلف الغبي في القيادة لدى السعوديين

فالبعض, يمشي بصورة بطيئة جدا
والآخر, يمشي بسرعة رهيبة

من الأمور التي تضايقني

النظرة  الدونية للمرأة

فمثلا
لو ضبط شاب في جريمة خلوة مع فتاة, لكان الوضع عادي جدا, وربما يفتخر به
وبعد شهر, سينسى الجميع ما حدث
أما المرأة
لو اشبته احدهم في امرها
لكانت فضيحة ملازمة لها طيلة حياته

من الأمور التي تضايقني

الكلمات البراقة

مثلا, المرأة الماسة ويجب الحفاظ عليها
المرأة كالزجاجة, اذا كسرت لا يمكن اصلاحها
الخ
وهذه كلها كلمات اخترعناها لكي نحكم السيطرة على المرأة
فالمرأة لم تعد الماسة ولا زمردة
بل انها اصبحت اشهر سجين في المملكة
فلا تذهب ولا تجيء, وتجلس طول الوقت في البيت
ونقول لها, نفعل بك هذا لانك جوهرة
والحق, اننا نفعل هذا لاننا معتوهين ولم نفهم الدين بشكل صحيح

من الأمور التي تضايقني

ان الكثير لا يعلم اسلوب الحوار

ولا يدع للآخرين فرصة للتعبير

من الأمور التي تضايقني

حواري مع ذلك الزميل

وقوله, ان المرأة لا تستحق حتى الثقة
لانها (سفيهة) وأي شخص يستطيع ان يحتال عليها…!!!؟
ربما لم يدرك هو وقتها, انه يتكلم عن امه وينعتها بالسفهه
والآن, أنا ادرك تماما انه هو السفيه
فأمه التي اهتمت به وبأبيه, قادرة على ان تهتم بنفسها
وليس ذنبها, ان كان الذئاب البشرية في مجتمعنا كثر
فالعيب في الرجل وليس في المرأة

من الأمور التي تضايقني

عدم ممارسة الفتاة للرياضة في مدارسنا

والسبب, ان رجال الدين رافضين
ليه.؟.
لان فهمهم القاصر للدين … لم يجعلهم يدركون اهمية الرياضة

من الأمور التي تضايقني

التسهيلات الغبية التي تمنح للشاب, لانه ذكر

والحرمان التي تعيشه الفتاة, لانها انثى


بصراحة, الحمدلله اني ولد
ولا كان انتحرت
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

6 Responses to من الأمور التي تضايقني

  1. NoOoDy says:

    السلام عليكم
     
    أوفقك الرأي بالنسبة للنظره الدونية للمرأة
     
    لكن أن المرأة اشهر سجين بالمملكه وماتروح ولا تجي
    والحرمان الي تعاني منه الفتاة
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هذا التعليق مستحيل يكون لأيامنا هذي
     
    الفتاة هنا..تعيش الآن حرية مفرطة..((لأن الأهل أصبحوا يواكبون العصر))فالقصص الي كنا نسمعها والشخصيات الي نشوفها بالمسلسلات
    اصبحت شخصيات حقيقة وأبطالها طالبات مدراس"أبتـدائية ومتوسطه" كل يوم نسمع قصص يشيب منها الراس
     
    والأسواق أكثر من البيوت سارت بالرياض
    وكل سوق راح ينفجر من كثرت الريحه والجاية
     
    بليييييييييييييييييييز اعطيني مثال واحد على" انسانه ماتروح ولا تجيء وجالسه طول الوقت بالبيت"؟؟مستحيييييل
     
      

  2. NoOoDy says:

    اما بالنسبه لي العيب في المرأة وليس في الرجل..فلو ماحولت نفسها فريسه بكامل إرادتها..مانتج عنه تحول الرجل
     
     

  3. NaDeR says:

    وعليكم الســـلام

    شكرا على المشاركة

    مشاركتك تقتصر على ثلاثة نقاط
     
    الأولى, النظرة الدونية للمرأة, وعدم اعطائها الثقة, وانتي متفقة معي
     
    الثانية, انها اشهر سجين
    هذا المصطلح انا اطلقته, لاني دائما اقوله لنفسي
    انتي طبعا تقولي الفتاة تروح للسوق, وانا اضيف بعد الكلية والمدرسة والجامعةلكن انتي ما فهمتي القصد
    لان قصدي, هو عدم اعطائها الحرية او تلبية رغباتها في التنقلطبعا في عائلات متحررة ومتفتحة … لكنها قليلةكلامك يذكرني بكلام يوسف الجراح, لما كان يقول في كلام نواعم, ان المرأة عندنا مثلا لها حقها في التعليم الخ
    لكن بعد اسبوع قريت في الجريدة, ان احد الاباء منع ابنته من الدراسة, ولا احد يقدر يوقف ضده
    طيب, اليس من حقها التعليم ..؟هذا مثال
    ولما نجي نقيسه على المشكلة اللي انا تطرقت لها, نقول
    ماذا لو ان الفتاة ارادت الذهاب للسوق اللي انتي قلتي عليهلكن الأب رفض, والأخ رفض وش تقدرين تسوين..؟طيب لو الأخ بغى يروح لنفس السوق, هل الأب يقدر يرفض..؟انا ما اطالب بالمساواة طبعا, لكن اتوقع من باب الاحترام ان نثق في البنت وفي تربيتنا
    انتي ممكن تسألين ليه التفكير السلبي يا نادر ..؟
    اقولك, احد الأشخاص في العمل, يقول
    والدي واخي يستعملون الإنترنت, واختي مستحيل تستعمله لانها فتاة ومن الممكن اي شخص يضحك عليها ..!!؟
    يضيف بأن اخته خفيفة عقل … والسبب انها بنت
    بالله, من هو خفيف العقل… الأخ ولا الأخت ..؟
    من هو الشخص ذو التفكير السطحي..؟
    طيب, الاخت هنا من يقدر يساعدها
    هي لا تقدر تطلع, لا تقدر تدخل الانترنت, ولا عندهم حتى رسيفر , وش تسوي طيب..؟مو سجينة…؟طيب, وين الحقوق والقوانين اللي تسن لحمايتها..؟ليه تكون تحت رحمة الأهل وعقليتهم..؟
    انا مو قصدي ان البنت تآخذ حريتها وتستمتع فيها كإنسانة لأن اهلها مثلا متفتحين, انا قصدي انها تستمع في حقوقها لان هناك قوانين تفرض ذلك وتحميها
    الثالثة, مسألة ان العيب في المرأة لانها ترضى ان الرجل يتسلط عليها
    اقول, وما تستطيع المرأة ان تعمله لو كان اخاها او اباها متسلط..؟
    طبعا اتوقع انك مثلا ما تقرين عن التحقيقات اللي تكتب في جريدة الوطن
    وكلها عن فتيات يتحرش فيهن اخوانهن وأبائهن ….؟

    يالله ياستي
    انا قلت, انها اشياء ضايقتني, وانا فعلا كنت متضايق لما كتبت الموضوع
    لاني كنت استرجع كل الاشياء هذه في بالي
    وحقدت على المجتمع
    خاصة الأشخاص اللي تكون لهم سلطة على البنات, ويخليهم يسيرون على طريقة تفكيرهم الخاصة
     

     

  4. NaDeR says:

    اهلين …موضوعي طبعا تمت كتابته في 4 نوفمبر
    وهذا مقطع مقتبس لمقال مها الحجيلان من جريدة الوطن ليوم الأحد 5 نوفمبر
    وفيه تأكيد لكلامي حول عدم وجود اماكن لخروج المرأة ******إنني مصدومة من عدم وجود أماكن ترفيهية يمكن للمرأة أن تكون فيها حرة ومرتاحة؛ فالمقاهي لا تحوي أماكن مريحة، لأن كل شيء مطوق ومحصور. أما إذا فكرنا في المكتبات العامة النسائية فهي للأسف قليلة ومواعيد دوامها غير مشجعة ثم إنها غير مهيأة للمرأة لكي تقضي فيها جزءا من وقتها. ومن هنا يصبح السوق هو المكان الوحيد الذي تتوقع كثير من النساء أنه مكان مناسب للخروج. ولكن الواقع يبين أن أغلب الأسواق اليوم أصبحت أماكن غير مريحة وغير آمنة للمرأة وبخاصة إذا لاحظنا كثرة المعاكسات التي تسيء للمرأة وتهين كرامتها؛ وهذا يجلب لها مزيدا من التوتر والقلق فتعود للمنزل مغمومة متكدرة الخاطر******أتمنى ان الفكرة وصلت اختيوعلى الأقل, الكاتبة مؤيدتني جزئيا في كلامي
    وهذا رابط مقال الكاتبةhttp://www.alwatan.com.sa/daily/2006-11-05/writers/writers04.htm

    تحية

  5. NoOoDy says:

    صباح الخير
     
    من جد كلام غريب..ليش يمنع اخته من الانترنت؟؟
     
    ايش الديكتاتورية الغبية هذي؟؟
     
     
    واذا كان عندنا ناس شواذ مثل هذي الامثله..ففي كل مجتمع ودوله اشخاص مثلهم
    فلا تضايقي وتزعلي نفسك..نحنا احسن من غيرنا بكثير
     
     
    وانتي مجربة  الدنيا وشايفتها أكثر منا
     
    فمنكم نستفيد
     
     
    تحياتي 
     
     

  6. NaDeR says:

    شكرا على المداخلة الثالثة

    ملاحظة
    انا ولد😀

    ciao

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s