حملة انا بشر

 
anabasharmain
 

حملة أنا بشر
الموقع الرسمي للحملة

التعريف بالحملة وأهدافها

ظاهرة التشهير بالنساء والفتيات وفضح أعراضهن وهتك سترهن ظاهرة جد خطيرة في مجتمعاتنا الإسلامية والعربية وتداعياتها أكثر خطورة لما لها من تأثيرات نفسية سلبية عميقة على ضحاياها ممن يُرتكب بحقهن مثل هذه الممارسات اللاأخلاقية وما يزيد الطين بلة حين يُوقع المجتمع العقاب على الفتاة وحدها دون الشاب الذي قد يكون قام باستغلالها بأي صورة من الاستغلال كانت حتى وإن كانت استغلالاً عاطفياً..

الفتاة أو المرأة هي الضحية الوحيدة لكل أنواع العنف الذي يمارس ضدها.. ويدعي البعض أنها هي المسؤولة الوحيدة كذلك.. فهل هي المسؤولة في حالات العنف الجسدي والنفسي والجنسي الذي يمارس ضدها والذي يصل أحياناً إلى انتهاك عرضها من محارمها!!

وهل هي المسؤولة وحدها عن انعدام الضمير والأخلاق الذي استشرى بين الفئات العمرية المختلفة لبعض شباب المسلمين ممن يقومون بتصويرها وفي كثير من الأحيان عنوة وتهديدها بعد ذلك بنشر صورها وفضحها إن لم ترضخ لهم جنسياً!!

فالمجتمع يطبق العادات والتقاليد في هذه القضايا أكثر مما يطبق شرع الله الذي ساوى بين الذكر والأنثى في الثواب والعقاب، مما يشوه صورة الإسلام الحقيقة كذلك في أعين غير المسلمين ظناً منهم أن هذا هو شرع الله لا شريعة الغاب وجذور الجاهلية الضاربة في أعماقنا نحن والإسلام منها بريء..

من هنا جاء التفكير في حملة (أنا بشر).

 

رسائل الحملة

الرسالة الأولى

عزيزتي وأختي في الله، إن كنتِ تعرضتِ لأي نوع من التشهير من معدومي الضمير، إن كانت كثرتِ حولك الأباطيل، رددي "حسبي الله ونعم الوكيل"، فالله هو حسبك، وهو وكيلك وهو ناصرك.  تذكري أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها واصبري واحتسبي وكوني على يقين أن الله هم الحكم العدل وأنه هو من سيرد عنكِ وسينصركِ على من ظلمكِ.  وثقي بأنه ما من حق يضيع عند الله.

 

الرسالة الثانية

وإن كنتِ أخطأتِ فاعلمي أنه ما من بشر معصوم من الخطأ، وأن باب التوبة مفتوح، والله يفرح بتوبة عبده، والتوبة تجب ما قبلها فتعود صفحتك نقية بيضاء، لا تستسلمي لأي ابتزازات يمارسها عليكِ من يريد أن يجرك لمزيد من الأخطاء.  قولي (لا) واعتصمي بالله ولا تخافي من تهديدات مَن عدم أخلاقه ودينه وضميره فالله سيتكفل بحمايتك ومن بعده كل إنسان شريف ولله الحمد الخير في الأمة سيبقى إلى يوم الدين.  فقط قولي (لا) للاستمرار في الخطأ، أصري عليها، استمسكي بها، فخير الخطائين التوابون، ولا تخافي شيئاً فإن الله معكِ ما دامتِ توبتك صادقة، وهو القاهر فوق عباده.  وهو الذي يجيب المضطر إذا دعاه.  لا تيأسي من رحمة الله، ألحي عليه في الدعاء واطلبي منه العون.  حفظكِ الله من كل سوء.

 

الرسالة الثالثة

إليك يا من تصغي لكل شاردة وواردة وتمنح سمعك لكل قتات نمام وتشاركه في أحاديث الإفك التي يلقيها عليها ثم تنقلها بدورك إلى آخرين، اعلم أنك ترتكب إثماً عظيماً، لأنك لا تدري على وجه اليقين إن كان ما سمعته باطلاً أم لا.  فإن كان باطلاً فقد اقترفت بهتاناً وإن كان حقيقة فقد شاركت في هتك ستر المسلمين الذين أمر الله بسترهم ففي الحالتين أنت آثم وجرمك أكبر من الجرم الذي وقعت فيه الفتاة التي تخوض في عرضها وتشارك في التشهير بها.  لأنك تعمل على إشاعة الفاحشة في المجتمع المسلم.  واعلم أنه كما تدين تدان.  فاتقِ الله في نفسك وفي غيرك.

 

الرسالة الرابعة

أما أنت يا من تنسج الحكايات الباطلة عن أية امرأة أو فتاة فاعلم أن الله لك بالمرصاد وأن كل كلمة تقولها أو تساهم في نشرها سيردها الله عليك في محارمك لتذوق وبال أمرك وتندم حيث لا ينفع الندم. 

وأنت يا من تخطىء مع فتاة ثم تجاهر بالمعصية وتفتخر بها وتهتك ستر من وقعت معك فيها فإنك تزيد إلى ذنبك ذنوباً ذنب كثيرة المجاهرة بالمعصية وذنب هتك ستر فتاة قد تندم وتريد التوبة إلى الله.  وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كل أمتي معافى إلا المجاهرين"، وأنت يا من تمارس شتى أنواع التهديدات والابتزازات على الفتيات حتى يظللن تحت سطوتك تلهو بهن وتعبث كما تشاء إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك واعلم أن كل من يخوض في عرض الفتاة من جراء تشهيرك فإن لك كفل من الوزر، فكيف لك أن تتحمل كل هذه الأوزار يوم تلقى الديان، كيف بكِ إذا وقفت بين يديه يوم الحساب.  اتق الله في نفسك وفي غيرك قبل أن يرتد عليك ظلمك فتذوق عاقبة أمرك وتكن من الخاسرين في الدنيا والآخرة.

 

 

1 (2)

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s