الناس يبغون كذا .. والله يعين

الســــــلام عليكم

اذكر قبل عدة سنوات تكلمت عن نظرة الآخرين للشخص وأنها تؤثر في قرارته
اليوم وفي فترة خوضي لـ تجربة الزواج بدأت أدرك هذا الأمر على الصعيد الشخصي
لاحظت ان بعض قرارتي اتخذتها بسبب توقعي لما هو منتظر مني .. وليس لما أنا قادر عليه
وهناك فرق بين الأمرين

هذا الموقف الذي اعيشه جعلني لا شـعوريا اتجه للورقة والقلم واقوم بسرد الأولويات في حياتي القادمة
وحقيقة, فالكتابة وإعـادة ترتيب الأولوليات بعيدا عن العواطف والمؤثرات الخارجية لها دور في اتخاذ القرار الصحيح
احد الاشخاص اخبرني قبل فترة طويلة, ان كتابته المتقطعة لمذكراته, جعلته يعرف حقيقة مشـاعره من بعض الامور
اعلم ان هذا غريب .. فكيف لا نعلم من البداية حقيقة مشـاعرنا من موضوع ما ؟
اقول .. حاول صياغة مشـاعرك حول اي موقف شخصي مررت به .. وستعرف

عندما بدأت بكتابة الاولويات والأمور التي اريدها في حياتي القادمة
بدأت ادرك عدم أهمية بعض الأمور التي كانت تشغلني مؤخرا .. أو سهولة تأخيرها إلى وقت آخر
هذا الإدراك سـاعدني بالتالي على تأخير بعض الامور وإلغاء أخرى
وترتيب الأمر على ثلاثة مراحل : الصورة الكبرى .. تليها الأولويات .. فالكماليات
يضعك دائما في موقف مطمئن .. لانك تعلم ان قرارك صحيح .. والاهم انك تعلم سبب صحته

تحية

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s